في تصنيف الكيمياء العامة بواسطة

ما هو الكركومين وما هي أضراره؟


1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة

الكركومين Curcumin

- الكركومين هو صبغة طبيعية ذو لون أصفر برتقالي.

-  الكركومين هو المكوّن الأساسي في الكركم. 

- الصيغة الكيميائية للكركومين عبارة عن ثنائي أريل الهبتانويد diarylheptanoid التى تنتمى إلى مجموعة curcuminoids وهي فصيلة من الفينولات الطبيعية، مسؤولة عن اللون الأصفر في بعض النباتات.

- يوجد الكركومين بعدة أشكال تاوتوميرية Tautomerism بما فيها الشكل الكيتوني Ketoform والشكل الأينولى enol form الموافقين. 

- يعد الشكل الإينولي الأكثر ثباتاً من ناحية الطاقة، وذلك في الحالة الصلبة وفي المحلول.

أهمية الكركومين 

- يستخدم الكركومين كدليل فى معايرات المعقدات Complexometric indicator من أجل تحديد نسبة البورون وذلك بطريقة تسمى طريقة الكركومين، حيث يتفاعل الكركومين مع حمض البوريك ليشكل مركب أحمر اللون يسمى روزوسيانين   rosocyanine

- يستخدم فى مستحضرات التجميل.

- يستخدم كتوابل للأطعمة.

- يستخدم كمشروبات بكنهة الكركم فى جنوب وجنوب شرق آسيا.

- يستخدم الكركومين المركب كمضاف غذائي وذلك كملون لأعطاء اللون الأصفر البرتقالي ، وله رقم E100 فى الآتحاد الأوروبي الخاص بالأضافات الغذائية.

خطورة الكركومين الخام للأغراض البحثية

- الكركومين الخام المستخدم للأستعمال فى المختبرات (وليس للأطعمة أو المشروبات) يسبب تهيج الجلد والتهابات حادة فى العيون وفى الأغشية المخاطية ومن الممكن أن يؤدي إلى تهيج الجهاز التنسفي عند استنشاقه.

أضرار الكركومين المستخدم فى الغذاء

- عادةً ما يكون الكركم آمناً عند تناوله أو استخدامه خارجيّاً على الجلد، ولكنّه قد يؤدي إلى أعراضٍ جانبيّةٍ عند البعض، كالإسهال، والغثيان، والشعور بالدوار، وقد يؤدّي لأضرار أخرى مثل: 

(1) تهيج المعدة

حيث يمكن أن يؤدّي تناول كميات كبيرة من الكركم لحدوث تهيّج في المعدة؛ حيث إنّه يحفز المعدة على إنتاج العصارة الهضميّة التي تساعد على الهضم، لكنّها قد تؤثّر سلباً في بعض الأشخاص. 

(2) تمييع الدم 

إذ يمتلك الكركم خصائص قد تساهم في زيادة سهولة الإصابة بنزيف الدم.

- ومن ناحية أخرى فإنّ من فوائده تقليل ضغط الدم والكوليسترول، ويمكن أن يعود ذلك إلى الطريقة التي يعمل بها الكركم في الدم، لذلك فأنّ الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المضادة للتخثّر (Blood-thinning drugs) عليهم عدم تناول كميات كبيرة من الكركم.

(3) تحفيز الانقباضات 

- حيث يمكن أن يساعد الكركم على تخفيف الأعراض المصاحبة للمتلازمة السابقة للحيض ( Premenstrual syndrome).

- لكن ليس هناك دراساتٌ كافيةٌ تؤكد قدرته على تحفيز الولادة، ولكن يجب على المرأة الحامل الامتناع عن تناول مكمّلات الكركم بسبب امتلاكها خصائص مميعةً للدم، ولكنّ تناوله بكميات بسيطة كتوابل أثناء فترة الحمل لا يُعدّ ضارّاً. 

(4) العقم 

- قد يؤدّي تناول الرجال للكركم إلى تقليل مستوى هرمون التستوستيرون (Testosterone)، وتقليل حركة الحيوانات المنوية، مما يؤدي إلى تقليل الخصوبة، لذلك يجب تناوله بحذر. 

(5) تقليل امتصاص الحديد

وذلك عند تناوله بكمية كبيرة، لذلك يجب تناوله بحذر من قبل الأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد.


اسئلة متعلقة




2ألف أسئلة

2.1ألف إجابة

157 تعليقات

4ألف مستخدم

...