في تصنيف الكيمياء الحيوية بواسطة

ما هو دور التغذية فى علاج الإجهاد والإرهاق؟


1 إجابة واحدة

+1 تصويت
بواسطة
مختارة بواسطة
 
أفضل إجابة

الإجهاد المزمن - الأسباب في البيئة والعلاج في الأغذية

أشعر بالتعب وأحس بالإرهاق. هل هو الجو أم الأكل، أم ينقصني بعض النوم؟ ألا يوجد شيء أتناوله يقضى على هذا الإجهاد الذي يصاحبني؟ ثم إنني أريد أن أعرف سبب هذا الإجهاد الذي أصبح يلازمني أغلب الوقت.

 بالطبع كل هذه التساؤلات تراود الكثيرين ونريد أن نعرف بعض المعلومات عنها.

الأسباب المحتملة للإجهاد المزمن

(1) هناك أسباب قد تكون مرضية وهنا يجب استشارة الطبيب فيها والكشف عنها مثل:

  •  نقص عمل الغدة الدرقية. 
  • الإصابة بفقر الدم.
  •  نقص السكر في الدم. 
  •  تسمم مزمن بالزئبق الناتج عن حشو بمادة حشو الأسنان. 
  • الإصابة بفطر الكانديدا.

(2) إن بعض الخبراء يعتقدون أنها بسبب العدوى بفيروس إيشتين - بار وهذا الاعتقاد مبنى جزء منه على حقيقة أن العديد من المصابين بهذه الأعراض وجد في دمهم كمية كبيرة من الأجسام المضادة لهذا الفيروس ومع ذلك لم يثبت بشكل قاطع العلاقة بين الإجهاد المزمن وهذا الفيروس.

(3) قد يكون تلوث الجو بالمعادن السامة التى تستنشقها يؤدى بنا إلى الخمول والإحساس بالكسل. وحتى نساعد على القضاء أو التخلص من هذه الأعراض إليك هذه المعلومات الغذائية التي قد تفيد فى بعض الحالات.

علاج الإجهاد المزمن بالأعشاب

(1) الجنسنج حيث إنه يساعد ويحسن عمل الغدة الكظرية ويزيل الإرهاق. 

(2) العرقسوس يساند جهاز الغدد الصماء على ألا يستخدم إذا كنت تعاني من الضغط العالى حيث إنه قد ثبت أيضًا أن التذبذب في الضغط يؤدي إلى الشعور بالوخم ودعم القدرة على التركيز.

علاج الإجهاد المزمن بالتغذية

(1) تناول طعامًا متوازناً %50 منه أطعمة نيئة وعصائر طازجة حيث إنه بعد الإجازة وعدم الانتظام فى الطعام وتناول الأطعمة الجاهزة يكون الجسم مشبعا بالدهون التى قد تكون من أسباب الخمول فإن الوقت لتناول الطعام الصحى والأطعمة النيئة هنا يتمثل فى الفواكه والخضراوات الطازجة والحبوب الكاملة.

(2) تناول الأسماك نظراً للقيمة الغذائية العالية فيها والتي تمد الجسم بالمغذيات التي تجدد الطاقة وتبنى المناعة.

(3) تناول بانتظام منتجات الألبان الحامضة مثل الزبادى واللبن الرائب حيث إنها تساعد في القضاء على مرض الكانديدا الذي يعد واحداً من أسباب الشعور بالإجهاد. 

(4) تناول الكثير من الماء على الأقل 8 أكواب يوميًا ويكون ذلك بشرب كوب ماء كل ساعتين أو ثلاث ساعات من النهار فالماء يغسل السموم ويساعد في تقليل ألم العضلات. 

(5) لا تأكل الأطعمة المقلية، الأطعمة المملحة، الأطعمة المعبأة.

(6) لا تكثر من تناول القهوة والشاي والمشروبات الغازية. 

(7) تأكد أن الأمعاء تتحرك يوميًا وأضف الألياف إلى غذائك. 

(8)  أكثر من تناول الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة لاحتوائها على الكلورفيل.

(9) احرص على النوم فى أثناء الليل حتى يفرز هرمون الميلاتونين فهو يساعد على نوم هادئ وبالتالي يسمح لك بتجديد النشاط.

(10) الاستحمام بماء بارد بشكل منتظم مما قد يحسن أعراض الإجهاد المزمن ولكن المصابين بأمراض القلب أو الجهاز الدورى أو أي مشاكل صحية خطيرة يفضل عدم العلاج بالماء البارد إلا بعد استشارة الطبيب المختص. 

(11) هناك بعض الأحماض الأمينية التى قد تفيد كثيرًا أصحاب الإجهاد المزمن وهذه الأحماض هى اللايسيسين ويوجد في الألبان والحبوب الكاملة وفول الصويا والأرز الكامل، التيورين ويوجد في منتجات اللحوم والبيض والسمك ولا يوجد في البروتينات النباتية. 

(12)  تناول فيتامين (C) حيث يساعد كثيراً على النشاط كما أنه يساعد على امتصاص الحديد والأحماض الأمينية بصورة أفضل كثيراً.

وأخيراً وهذه هي النصيحة لأصحاب الإجهاد الذي يتصف بانخفاض الطاقة حيث يكون عادة نتيجة العادات الغذائية الخاطئة خاصة الجمع بین غذاء مكون من الدهون والكاربوهيدرات البسيطة حيث إن هذا الخليط من شأنه سلب الطاقة.


اسئلة متعلقة



التصنيفات



...